سراب..
هسهسة نوافذ غرفتي الباردة ودبيب العابرين على الطريق وصدى صوت من بعيد
هجر
يا طيفا بات بعيدا والهوى معه جافاني دونما عذر و أشقاني قد غاب عني ولست ادري مقصده وكل الذي ادريه المر اسقاني
في الدول العتيدة ..!
في الدول العتيدة .. !!
لا طعم للكلام ....
لا طعم للكلام ....
الموت الصامت ....
الم دونما بكاء وضجيج لا صدى له وأنات مقبورة في الصدور
أين السبيل ؟
يا زهرة السبيل .. أين السبيل ؟
لا تربطوا القضية بظفائر طفلة ...
فلسطين اكبر من عهد و كبرت فلسطين بها اكثر ... ولكنها تبقى طفلة كسائر الاطفال , هي ليست اسطورة
سبحانه من سواك
سُبْحانَ من بِيَدِه مَلَكوت قَلْبي سُبْحانَه من سوّاكِ... سبْحان من زيَن لِيَ الدنيا
خلف الستار
خلف الستار يكمن الجنون خلف الستار عشقي وهيامي وحيثما كانت اكون
صناعة الحب والحرب ...
ربما سيندمان على ما قد أبدياه للعلن ، أو ربما نحن من سنندم على استمرارنا بالتمسك بعادات الآباء والأجداد
اغبياء...
اغبياء يتشبثون بكل هراء
والأذن " تحسد " قبل العين احيانا ...
... وليس كل ما يتمنى الحاسد يدركه ... اما حالة الهلع اللتي يعيش معها البعض خوفا وخشية من تاثير الحاسد ، فليس لها ما يبررها ..